إيلون ماسك يغلق صفحتي تسلا وأكس سبيس ويحرم فيسبوك من 5 ملايين متابع

ما زالت فضيحة شركة فيسبوك وتسريب بيانات 50 مليون أمريكي تتفاعل عالميا، آخرها نجاح المتابعين على موقع تويتر من إجبار مالك شركة تيسلا إيلون ماسك على اغلاق صفحتين على موقع فيسبوك يتابعهما أكثر من 5 ملايين شخص.

وقرر إيلون ماسك حذف الصفحات الرسمية الخاصة بشركة SpaceX وشركة Tesla موتورز بعد أن تحداه عدد من متابعيه أن يحذف الصفحتين دعما للحملة التي طالبت بحذف المستخدمين حساباتهم في فيسبوك.

الحملة التي بدأت ضد فيسبوك جاءت على إثر الكشف عن فضيحة استغلال شركة كامبريدج اناليتيكا بيانات 50 مليون مستخدم من مستخدمي فيس بوك في الولايات المتحدة لتوجيه الناخبين في الانتخابات الرئاسية 2016.

ورد ماسك على تغريدة بريان أكتون أحد مؤسسي واتساب والتي استحوذت عليها فيس بوك عام 2014، والتي دعا فيها منذ يومين لحذف المستخدمين حساباتهم في فيس بوك.

وقال ماسك “ما هو فيس بوك؟”، وهو ما جعل العديد من متابعيه عبر تويتر يتحدونه بإغلاق صفحتي الشركتين اللتين يديرهما في فيسبوك، وهو ما حدث بعد دقائق من رد إيلون ماسك عليهم بأنه لم يعلم أن الشركتين لديهما صفحتين رسميتين في فيسبوك.

مغردون اعتبروا ان ماسك بألف رجل على اقدامه على هذه الخطوة وأن خطوته هذه ستكون دعما كبيرا للحملة وستجلب مزيدا من المقاطعين لموقع مارك زوكربيرغ الذي حقق نجاحات كبيرة في سنوات ماضية.

وقرر ايلون ماسك إرسال قمر صناعي لتغطية كوكب الارض بالإنترنت، سيبدأ العمل به والاشتراكات في نهاية عام 2019، وستبدأ الاسعار ب 9,99 دولار شهريا لأقل سرعة والتي تبلغ 10 الاف ميجا بالثانية.

وتختص شركة spaceX بالصواريخ الفضائية، وتقدر ثروة ماسك بـ 12 مليار دولار، ومن أشهر مقولاته “عندما يكون هناك شيء مهم بما فيه الكفاية، يمكنك فعل ذلك حتى لو لم تكن الاحتمالات في صالحك”

في هذا المقال