[sam_zone id=1]

المنظمة الليبية لحقوق الإنسان تحمل الجهات الرسمية اختطاف الأسطى

أدانت المنظمة الليبية لحقوق الإنسان في بيان لها، استمرار اختطاف مدير قناة العاصمة جمعة الاسطى.

واعتبرت المنظمة إن هذه الأعمال المتكررة للخطف والإبتزاز وإحراج السلطات الرسمية بما فيها المجلس الرئاسي، أعمال عنف ممنهجه من قبل بعض الجماعات المسلحة التي تملك زمام الأمور في العاصمة طرابلس.

كما طالبت المنظمة خلال البيان، مختلف الجهات الرسمية أن تتحمل مسؤولياتها في مواجهة ما يحدث، الأمر الذي يجعلها الجهة الأولى التي تتحمل سلامة المختطفين.

كما وبينت المنظمة أن هذه الأعمال الإجرامية تضعف دورة الحكومة وتعرقل المسار السياسي والجهود المبذولة لتوحيد مؤسسات الدولة، وتأخير عودة البعثات الدبلوماسية.

في هذا المقال