النايض: المماطلة بتأجيل الانتخابات يخدم العصابات الإرهابية والجهات الفاسدة

رحب رئيس مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة، والمرشح للانتخابات الرئاسية عارف النايض، بتجديد المبعوث الأممي في ليبيا غسان سلامة، إلتزام الأمم المتحدة بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية عام 2018.

وطالب النايض خلال تصريح لوكالة سبونتيك، المجتمع الدولي وخاصة أعضاء مجلس الأمن والإتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية بدعم الشعب لاختيار من يريد عن طريق صناديق الاقتراع.

وأردف النايض، أن تجديد وتوحيد الشرعية من خلال الانتخابات مسألة ضرورية، مبيناً أن الوضع الإنساني والاقتصادي للمدنيين في ليبيا، وخاصة المهجرين لم يعد يطاق، ووضع حقوق الإنسان كارثي بكافة المقاييس.

ولفت النايض أن المماطلة الواضحة بتأجيل الانتخابات لا تخدم إلا العصابات الإرهابية والجهات الفاسدة، مضيفاً أن السبيل الوحيد لإنقاذ البلاد لا يكون إلا من خلال إجراء انتخابات نزيهة وشفافة ومحمية في تنفيذها وتنفيذ نتائجها من قِبل الأمم المتحدة ومجلس أمنها، والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية.

وعبر المرشح للانتخابات الرئاسية القادمة عن أمله في أن تتوالى إعلانات الترشح لكل شخص يرى في نفسه الأهلية للرئاسة أو لعضوية البرلمان.

في هذا المقال