[sam_zone id=1]

مفاوضات بين روسيا وجيش الإسلام لخروجهم من دوما دون قتال

تتجه الأنظار إلى مدينة دوما المعزولة في الغوطة الشرقية قرب دمشق، حيث تستعد القوات السورية لاقتحامها إذا فشلت المفاوضات بين ما يعرف بجيش الإسلام الذي يسيطر على المدينة وروسيا.

فيما يتواصل إجلاء المقاتلين وعائلاتهم في حافلات عن طريق ممرات آمنة من أجزاء أخرى بالغوطة الشرقية، ونقلهم إلى محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، بحسب اتفاق مع روسيا.

وقالت مصادر من المعارضة السورية بحسب فرانس برس، إن موسكو خيرت ما يعرف بجيش الإسلام بين الهجوم العسكري أو اللحاق بركب المناطق الأخرى والموافقة على الإجلاء.

في هذا المقال