المحكمة تبرء الساعدي من دم البشير الرياني.. وابن المغدور: إنه لظلم كبير يا ليبيا

قال ابن اللاعب المغدور بشير الرياني إن حكم البراءة الذي حصل عليه الساعدي القذافي قرار مفاجئ وغريب وأصابنا بالذهول بعد ان توقعنا ان أقل حكم سيناله هو الاعدام.

وأضاف علي بشير في تصرح حصري لموقع قناة ليبيا عقب صدور حكم محكمة طرابلس اليوم ببراءة الساعدي القذافي “إننا ذهبنا صباح اليوم لحضور المحاكمة الا أن المحكمة منعتنا من الحضور وأبلغنا بان القاتل الثابت عليه الفعل وبحديث الشهود قد أفلت من دم أبينا بحكم المحكمة”.

وأشار إلى أن هذا الحكم باطل وسنطعن به عند المحكمة العليا، فكل الادلة ثابتة على انه هو القاتل، متسائلا عن سبب برائته وماذا يعني القرار بعد ثار الليبيون ليحصلوا على العدالة.

وأعلن ابن اللاعب الليبي بشير أنه سينشر اليوم ملف القضية كاملا لكافة وسائل الاعلام وانه لن يترك حق والده الذي اغتيل غيلة وبأسلوب بشع ودمه برقبة كل مسؤول يعرف الحق ويعلمه ويبتعد عنه.

ولم يصدر حتى اللحظة اي تعليق من المحكمة ووزارة العدل اي تعليق على هذا الحكم الا انه شكل صدمة لعدد من الليبيين خاصة ان قضية اللاعب بشير هي قضية رأي عام.

 

 

في هذا المقال