الليبية لحقوق الإنسان تتابع ملف سجناء أركان النظام السابق

أكدت المنظمة الليبية لحقوق الإنسان متابعتها لملف السجناء السياسيين لأركان النظام السابق ، وما يتم من إجراءات بشأن الإيواء والمحاكمات.

هذا وتابعت المنظمة الحكم الصادر من محكمة شمال طرابلس في القضية التي يتهم فيها الساعدي القذافي بالمسؤولية الجنائية لتصفية اللاعب الرياضي بشير الرياني بطرابلس .اضافة إلى متابعة تضارب الأنباء حول بقاء وإخلاء سبيل سيف الإسلام القذافي.
وأكدت المنظمة تواصلها مع كافة الجهات المعنية بالسجون المودع بها المتهمون على خلفيات سياسية من أركان النظام السابق، بشأن معاملتهم الإنسانية، والتواصل مع ذويهم ، ومدى توفير الضمانات القانونية لمثولهم أمام القضاء.

في هذا المقال