روما وبرلين تنفيان عزمهما المشاركة في أي هجوم محتمل ضد سوريا

أعلن بيان صادر عن مكتب رئاسة الوزراء الإيطالي، أنه لن يكون لروما أي دور مباشر في هجوم عسكري غربي ضد الحكومة السورية، مشيرا أن إيطاليا ستستمر بتقديم الدعم اللوجستي لقوات التحالف.
ووفقا للبيان، فقد أكد رئيس الوزراء الإيطالي باولو جنتي لوني، خلال اتصالات دولية عديدة بما في ذلك مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، بأن “إيطاليا لن تشارك في العمليات العسكرية في سوريا.
وكانت ألمانيا أعلنت في وقت سابق، على لسان المستشارة أنغيلا ميركل، أن بلادها، أيضا لن تشارك في أي ضربة على دمشق، مؤكدة على ضرورة النظر في جميع أنواع الإجراءات بخصوص الوضع في سوريا.
تأتي هذه التصريحات بعد أيام من تهديد الرئيس الأمريكي بتوجيه ضربة لسوريا على خلفية اتهام الحكومة السورية بالوقوف وراء الهجوم الكيميائي في دوما.
في هذا المقال