بعد مرور عام على اختطافه ..الليبية لحقوق الإنسان تطالب بإطلاق سراح الطفل ” يزن “

دعت المنظمة الليبية لحقوق الإنسان إلى إطلاق سراح الطفل يزن احسونة الذي اختطف من أمام منزله الكائن بمنطقة السلماني بمدينة بنغازي في الـ27 من مارس العام 2017.

وأوضحت المنظمة في بيان لها، أن الطفل يزن احسونة من مواليد العام 2002 ،وبعد ساعة ونصف من اختطافه، قمت الجهات الخاطفة بمطالبة العائلة بفدية مالية، تقدر بـ10 الآف دولار.

وبينت المنظمة أن الجهات المتورطة أمهلت العائلة 10 أيام لتوفير المبلغ المطلوب، إلا أن الخاطفين تواصلوا مع عائلة يزن في الـ31 من شهر مايو 2017، للتفاوض بشأن التسليم والضمانات، حيث انقطع الاتصال بهم منذ ذلك التاريخ.

وتابعت المنظمة قام والد الطفل المخطوف بفتح محضر ليلة الاختطاف بمركز شرطة العروبة، كما تواصل مع مختلف الجهات الأمنية والعسكرية، للعمل على إطلاق سراح ابنه.

وناشدت المنظمة كل من لديه أي معلومات عن هذا الطفل أن يتوصل معها عبر هواتفها وايميل المنظمة وبأي وسيلة اتصال.

كما طالبت المنظمة الجهات المعنية والرسمية التي وصلتها المذكرة المقدمة من والد الطفل المخطوف، بذل قصارى جهدها واتخاذ ما يلزم من إجراءات.

في هذا المقال