عودة الملاحة الجوية بين روسيا ومصر بعد عامين من التوقف

وصلت أول رحلة لشركة إيروفلوت مطار القاهرة قادمة من العاصمة الروسية موسكو.

واستقبل العاملون في القطاع السياحي المصري بتفاؤل هذه الرحلة حيث يراودهم الأمل بعودة الحركة السياحية إلى النشاط بعد انقطاع دام لأكثر من عامين.

وأعلن مطار القاهرة الدولي استقبال أولى الرحلات الروسية القادمة لشركة إيروفلوت من موسكو، بعد توقف أكثر من عامين عقب حادث سقوط الطائرة الروسية المنكوبة فوق شبه جزيرة سيناء.

وقالت مصادر ملاحية بشركة مصر للطيران، إن رئيس شركة ميناء القاهرة الجوي، ومكتب هيئة تنشيط السياحة، مجدي إسحاق، استقبل أولى الرحلات الروسية.

وأرسلت شركة مصر للطيران خطابات إلى شركات السياحة، تحدد خلالها ضوابط أولى الرحلات الجوية المقرر تسييرها إلى العاصمة الروسية موسكو الخميس المقبل، بعد قرار استئناف رحلات الطيران بين البلدين.

وشهد مطار القاهرة الدولي إقلاع أولى رحلات مصر للطيران المتوجهة إلى العاصمة الروسية موسكو، وستسير ثلاث رحلات أسبوعياً أيام الأحد والثلاثاء والخميس على طائرات الشركة من طراز “أيرباص 320”.

وقال أركادي دفوركوفيتش، نائب رئيس الوزراء الروسي إنه يجب على روسيا أن تتأكد من فعالية التدابير الأمنية المتبعة من قبل الحكومة المصرية.

يذكر أن الرحلات توقفت من أكثر من عامين عقب حادث سقوط طائرة روسية فوق شبه جزيرة سيناء ووفاة أكثر من 200 راكب كانوا على متنها.

في هذا المقال