محام امريكي يشعل النار بنفسه من أجل كوكب الأرض

أشعل المحامي الأمريكي المعروف ديفيد باكل النار في جسده، باستخدام الوقود داخل متنزه عام في نيويورك.

وقالت مصادر اعلامية أن سبب اقدام باكل على هذه الخطوة هو ارسال إشارة رمزية لما وصفه بالتدمير الذي يتسبب فيه البشر لكوكب الأرض.

وأرسل باكل البالغ من العمر 60 عامًا، رسالة قبل انتحاره إلى وسائل الإعلام؛ دعا فيها الناس إلى الحياة بلا أنانية.

وقال إنّ التلوث يدمر الكوكب، وينزف بسبب الهواء والتربة والماء والطقس، ومعظم البشر الآن يتنفسون هواء غير صحي، وكثير منهم يموتون في وقت مبكر نتيجة لذلك.

وأشار إلى أن موته المبكر بالوقود الأحفوري يعكس ما نقوم به تجاه أنفسنا.

في هذا المقال