بلدي سوق الجمعة وأعضاء البرلمان والدولة يدينون سقوط القذائف على المنطقة

استنكر المجلس البلدي سوق الجمعة، وأعضاء البرلمان، وأعضاء مجلس الدولة من سوق الجمعة، والمجلس الأعلى للمصالحة طرابلس الكبرى، في بيان لهم ما تتعرض له محلة الجلاء ومطار معيتيقة من سقوط لقذائف عشوائية بصورة متكررة.

البيان، أشار إلى أن عددا من القذائف قد سقطت خلال هذين اليومين على محلة الجلاء وعلى مسجد القدارة، والفندق العسكري، ورئاسة الأركان داخل القاعدة، وعلى العيادات الخارجية لمستشفى معيتيقة، مؤكدا أن هذه القذائف تتسبب في ترويع الآمنين، إضافة إلى الأضرار المادية والنفسية المستمرة.

ودعا المجلس كافة الأجهزة الأمنية داخل طرابلس عامة وفي سوق الجمعة وتاجوراء خاصة إلى العمل على تحديد هوية المعتدين، والجهة التي وراءهم وتحميلهم المسؤولية الكاملة، واتخاذ الإجراءات الرادعة الصارمة تجاههم.

في هذا المقال