الصليب الأحمر يكشف عن حقيقة إدخال مواد غذائية ملوثة إشعاعياً إلى ليبيا

عبرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن صدمتها حيال ما وصفته بـالإدعاءات الإعلامية الكاذبة حول دخول مواد غذائية ملوثة إشعاعياً إلى ليبيا.

وبينت اللجنة في بيان صادر عنها أمس الجمعة، أن جميع المواد الغذائية التي تستوردها تخضع لآلية رقابة صارمة على الجودة من جانب أجهزة الفحص الدولية والوطنية.

ووفقاً للبيان، أن تلك الإدعاءات تتعلق بشحنة شاي من شهر مارس 2017، والتي احتوت على 3000 كيلو جرام من الشاي الموردة إلى طرابلس من تركيا، وقد تم فحص شحنة الشاي هذه قبل استيرادها من قبل شركة فحص دولية كانت قد أعلنت الأخيرة أن الشحنة تتماشى مع المعايير الدولية لاستهلاك الغذاء.

وأردفت المنظمة في بيانها، أن إجراءات ضبط الجودة التي قامت بها الأجهزة الوطنية الليبية لاحقا أظهرت قيماً أعلى قليلًا للسيزيوم، ونتيجة لذلك تقرر كإجراء وقائي، تعليق توزيع الشاي داخل ليبيا، وهو قرار وافقت عليه اللجنة الدولية للصليب الأحمر تمامًا.

وأوضحت اللجنة في ختام بيانها ، أنه لم يتم توزيع شحنة الشاي المشار إليها في ليبيا، إلى جانب عدم استيراد وتوزيع الشاي منذ ذلك الحين، مبينة أن المناقشات بين اللجنة الدولية والسلطات لا تزال جارية حول إتلاف أو التخلص من شحنة الشاي المستوردة عام 2017.

 

في هذا المقال