مركز سبها الطبي يستقبل قتيلين وعددا من الجرحى في الاشتباكات الأخيرة

أفاد مراسل قناة ليبيا في مدينة سبها حصول اشتباكات متقطعة ومحصورة بشكل كامل في المدخل الجنوبي للمدينة، مشيرا إلى أن الاشتباكات استخدمت فيها المدفعية والدبابات، وهو ما يعرض مساكن المدنيين للقذائف العشوائية.

وأكد المراسل أن الحياة تسير بشكل اعتيادي، وأن حركة المرور منتظمة في المدينة، مضيفا أن مخابز المدينة أقفلت أبوابها اليوم بسبب فشل مفاوضات المجلس البلدي معها فيما يخص توفير الوقود للمخابز.

وفي سياق متصل، قال مدير مركز سبها الطبي الدكتور عبدالرحمن عريش إن المركز استقبل قتيلين وعددا من الجرحى جراء الاشتباكات الاخيرة التي شهدتها المدينة، أغلبها إصابات بعيار ناري وإصابات بشظايا.

وأشار عريش إلى أن مركز سبها الطبي يشتغل حتى الآن حسب الإمكانيات والظروف المتاحة والموجودة بالمدينة، وأن العديد من العيادات الخارجية توقفت عن التعاون معهم بشكل تدريجي لإمكانياتها المتواضعة، ولمطالبتها بمستحقاتها السابقة من وزارة الصحة بحكومة الوفاق، التي لم يتم الإيفاء بها حتى الآن.

في هذا المقال