لا تغيير على كهرباء الليبيين.. العجز مستمر وصيف صعب

قال المدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء علي ساسي إن العجز ما زال مستمرا وان المشاكل والمعضلات لم تحل وأن الوضع سيبقى على ما هو عليه في شهر رمضان المبارك والصيف القادم كما كان في السنوات السابقة.

وأضاف في حديث خاص لبرنامج ملفات اقتصادية على قناة ليبيا روحها الوطن إن ما تم صيانته وانجازه حتى اللحظة لن يمكننا من الجاهزية الكاملة في شهر رمضان والصيف.

وبين انه كان من المفترض ان تعمل الشركة للحصول على 7 الاف ميغاواط  وفي عدة محاور منها الصيانة وتفعيل المشاريع التي فيها نسب إنجاز كبيرة مثل مشروع محطة اوباري إلا ان عمليات الخطف لموظفي الشركات المنفذة أربك الحسابات.

ورداً على تصريح رئيس مجلس إدارة شركة الكهرباء عبد المجيد حمزة أنه لن يكون هناك انقطاع للكهرباء حتى شهر يوليو المقبل، أكد ساسي ان هذا التصريح كان يتوقع أن تكون محطة اوباري وما ستنتجه مع احمال الصيف ورمضان ويقدر بـ 6 الاف ميغاواط، الا أن مستجدات الخطف وتعطيل المحطة أربك المشهد، ولن تدخل أول وحدة للخدمة قبل شهر ديسمبر.

وأكد ساسي أن العبث ما زال مستمراً وفي انحاء ليبيا كافة، وان عمليات التدمير لخط 400 في الجنوب يتم أمام العين وعلى الشارع الرئيسي، وهذا الخط تحديداً هو الذي يحسن شبكة الجنوب تحديداً.

وأشار إلى ان كل فرد ليبي عليه واجب ترشيد استهلاك الكهرباء والمساهمة في عدم الاسراف، لان ذلك ينعكس على طرح الاحمال، وإن أغلب الاستهلاك يتم في شريحة المنزلي.

ونفى ساسي أن يكون هناك انقسام داخل الشركة الوطنية للكهرباء وأن الجميع يعمل بروح الفريق الواحد ويريد ان تقدم الشركة الخدمة لليبيين بجهود موحدة.

في هذا المقال