فيسبوك تحذف 1.9 مليون محتوى متطرف متعلق بداعش والقاعدة

أعلنت شركة فيسبوك أنها أزالت أو وضعت علامات تحذير على 1.9 مليون محتوى متطرف يتعلق بتنظيمي داعش أو القاعدة في الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2018، وهو ما يمثل نحو ضعفي تلك المحتويات مقارنة بالربع السابق.

ونشرت فيسبوك أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم تعريفها الداخلي لكلمة إرهاب للمرة الأولى، في إطار مسعى لكي تكون أكثر انفتاحاً بشأن العمليات الداخلية للشركة.

ويضغط الاتحاد الأوروبي على الشركة ومنافسيها في مجال التكنولوجيا لإزالة المحتوى المتطرف على وجه السرعة أو مواجهة تشريع يرغمها على ذلك.

وأفادت الشركة في منشور على مدونة للشركة، بأنه تمت إزالة الغالبية العظمى من بين 1.9 مليون محتوى متطرف، فيما تم وضع علامات تحذير على نسبة صغيرة من هذه المحتويات، لأنه يتم تبادلها من أجل أغراض معلوماتية أو أغراض مكافحة التطرف.

وتستخدم فيسبوك برنامجاً آلياً مثل مطابقة الصور للكشف عن بعض المواد المتعلقة بالتطرف، وتحظر على الإرهابيين استخدام شبكتها.

في هذا المقال