النايض يشدد على ضرورة إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وبلدية

قال رئيس مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة عارف النايض، إن جميع الإدارات السياسية في ليبيا أصبحت مستنفدة لشرعيتها.

وشدد النايض في مقابلة مع قناة الحرة الأمريكية، على ضرورة إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وبلدية، مؤكدا على ضرورة تجديد الشرعية الحقيقية المتمثلة في شرعية الشعب، وشرعية الصندوق.

وأضاف رئيس مجمع ليبيا أن قوى سياسية تماطل بدعوى ضرورة الاستفتاء على الدستور، أو تعديل الاتفاق السياسي، وإقرار فترة انتقالية جديدة، بيد أنه توجد إمكانية تنظيم انتخابات بناء على الإعلان الدستوري، أو بالاستناد لمقررات لجنة فبراير بمختلف مستوياتها.

وأشار النايض إلى أن الدور الأمريكي في ليبيا كان حاضرا، ولكن بشكل خاطئ.

مضيفا أن إدارة أوباما كانت تعول على دور الإسلاميين في استقرار ليبيا الا أنه لم تحصل مراجعة من قبل الإدارة الامريكية لسياساتها خصوصا بعد اغتيال السفير الامريكي لدى ليبيا.

وأضاف النايض أن الاستقرار في ليبيا لن يحدث إلا بفكرة ترميم النسيج الاجتماعي الليبي، على مستوى المدن والمناطق والقبائل، مشيدا بطرحها بهذا الشكل في الكونغرس الأمريكي.

وأعرب النايض عن أمله في أن يكون لهذه الفكرة صدى لتغيير السياسات الأمريكية تجاه ليبيا.

في هذا المقال