مفاوضات حول النزاع المتعلق بالصحراء الغربية

أقر مجلس الأمن الدولي أمس الجمعة مشروع قرار قدمته الولايات المتحدة، يحث المغرب وجبهة البوليساريو على الانخراط في مفاوضات لإيجاد حل سياسي واقعي وعملي ودائم لنزاع الصحراء الغربية.

وأعلن مجلس الأمن دعمه لإعادة إطلاق المفاوضات بين طرفي نزاع الصحراء الغربية، كما جدد ولاية بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية (مينورسو) لمدة ستة أشهر فقط.

وأيد القرار 12 دولة عضو بمجلس الأمن، في حين امتنعت كل ثلاث دول (الصين وروسيا وإثيوبيا) عن التصويت، متهمة الولايات المتحدة التي صاغت مشروع القرار بأنها سرعت عملية التصويت دون إعطاء وقت للمفاوضات.

يذكر أن آخر جولات التفاوض بين المغرب وجبهة البوليساريو أجريت عام 2008 برعاية أممية، وقد فشلت بسبب تباين مواقف الطرفين بشأن حل النزاع.

في هذا المقال