الجزائر ترفض أي تدخل عسكري خارجي في ليبيا وتدعو للحوار السياسي

أعلن وزير الخارجية الجزائري،عبد القادر مساهل، رفضه لتدخل بلاده في الشؤون الداخلية لليبيا.

وأوضح مساهل، خلال تصريحات على هامش مشاركته في الندوة الوزارية حول مكافحة تمويل الإرهاب في باريس، أن أي تدخل عسكري أجنبي سيخلق المزيد من التوتر والدمار في ليبيا ويعقد الوضع الأمني المتأزم.

وأردف الوزير بالقول، إن الجزائر ترى أن الحل في ليبيا يكمن في تطوير المشاورات وتعزيز التنسيق بين دول الجوار.

كما وجدد وزير الخارجية الجزائري موقف بلاده الداعي إلى ضرورة تقديم الحوار السياسي بين الأطراف الليبية لإيجاد حل سلمي وسياسي للأزمة الليبية، مؤكداً على ضرورة دعم مجهودات المبعوث الأممي إلى ليبيا، داعياً المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم لإعادة بناء ليبيا ومساعدة الليبيين للخروج من الوضع المتأزم.

في هذا المقال