مسؤول ما يسمى شورى مجاهدي درنة يعلن عن دمج مسلحيه في تشكيل جديد

أعلن رئيس ما يسمى مجلس شورى مجاهدي درنة، عطية الشاعري، عن إعادة دمج العناصر المسلحة للتنظيم مع عناصر أخرى تحت مسمى قوة حماية درنة.

مضيفا في تصريح صحفي أن هذه الخطوة تهدف إلى مواجهة من وصفهم بداعمي الانقلابات العسكرية، في إشارة إلى القوات المسلحة التي دخلت في مواجهات مع المجموعات الإرهابية في درنة بهدف تحريرها.

الجدير بالذكر أن ما يسمى مجلس شورى مجاهدي درنة أعلن عن تأسيسه في ديسمبر عام ألفين وأربعة عشر، حيث ضم جماعة أبو سليم وأنصار الشريعة التي يحمل قادتها فكر تنظيم القاعدة.

في هذا المقال