[sam_zone id=1]

اليونيسيف: 30% من المياه في المدارس الليبية ملوثة

أطلقت اليونيسف، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم الليبية والمركز الوطني الليبي لمكافحة الأمراض، مبادرة لتقييم وضع المياه وجودتها، ووضع الصرف الصحي والنظافة في المدارس الليبية.

وأكدت المنظمة في بيان على صفحتها الرسمية، أن المبادرة  شملت 140 مدرسة في غرب وشرق وجنوب ليبيا، مبينة أن أكثر من نصف المدارس التي تم تقييمها تعاني من نقص مياه الشرب ورداءتها، وأن أكثر من ثلثي المدارس تعاني من محدودية مياه الشرب.

ووفقاً للمنظمة، أن 30% من المياه في المدارس طالها التلوث بالنترات بمستويات عالية، كما أظهرت أكثر من نصف العينات احتواء المياه على بكتيريا ضارة، كما تبين أن 10% منها تحتوي على “بكتيريا كولي”، مما يجعل الأطفال عرضة للإصابة بالأمراض والأوبئة المؤذية.

نائب وزير التربية والتعليم عادل جمعة، أكد أن تناول هذه التوصيات والعمل بناءً على هذه الدراسة، سيكون من بين أولويات وزارة التربية والتعليم في عام 2018.

من جهته، قال المدير العام للمركز الوطني لمكافحة الأمراض بدر الدين النجار، إن لدى اليونيسف ووزارة التربية والتعليم والمركز الوطني لمكافحة الأمراض التابع لوزارة الصحة، وكنتيجة لهذه الشراكة الهامة، ما يكفي من الأدلة لفهم حجم الأضرار التي لحقت بمرافق الصرف الصحي، ونوعية المياه في المدارس الليبية.

الممثل الخاص لليونيسف في ليبيا عبد الرحمن غندور من جهته، قال إن حالة المياه في ليبيا، وخاصة في المدارس، تشكل قضية مستعصية، مطالباً باتخاذ تدابير عاجلة لمعالجة هذا النقص.

في هذا المقال