الأمير محمد الرضا يدعو في كلمة له بمناسبة شهر رمضان إلى وقفة جادة من أجل الجنوب

هنأ الأمير محمد الرضا السنوسي الليبيين بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، داعيا إلى وقفة جادة من أجل الجنوب، لإيقاف الاقتتال والاشتباكات المسلحة، والتصدي للتدخلات الخارجية التي تهدد أمن الجنوب ومستقبل البلاد.

وقال الأمير محمد الرضا، في كلمة وجهها إلى الأمة الليبية بمناسبة الشهر المبارك، إن ميراث الجدود يمدنا بروح التعاون والتضامن والتسامح، ويعزز قيم الوطنية والارتباط بالهوية الليبية، ويحثنا على الوقوف ضد التآمر والعدوان الخارجي.

وأضاف الأمير في كلمته أن الدين الإسلامي ينبذ التطرف والعنف بمختلف أشكاله ومسمياته، ويدعو للعدل والحياة الكريمة، ومستقبل قوامه التقدم والرفاهية والعمران.

في هذا المقال