[sam_zone id=1]

إعلان شركة اتصالات يثير المجتمع ويقسمه بين مؤيد ومعارض

نشرت شركة الاتصالات الكويتية زين، مقطع فيديو يتضمن أغنية تتلخص مضامين كلماتها بالدعوة للسلام والصلاة في القدس.

ما إن انتشر هذا المقطع مع بداية شهر رمضان المبارك وعلى مدار الأيام الماضية، حتى بدأت حرب كلامية انتهت بعضها بايقاف نشرها على قنوات فضائية، إلا أن الجدال ما زال مستمراً.

ورصد موقع قناة ليبيا ردود الفعل التي تمثلت في رفض الفيديو جملة وتفصيلاً، حيث اعتبر ما ورد به تحويل بعض القادة السياسيين لبعض الدول العظمى إلى مخلصين، وأن السلام على أيديهم يجب أن يسود، وطرف آخر ربط الدعوة إلى السلام والخير منسجمة مع شهر رمضان المبارك، وأن هذا المقطع المؤثر جداً يعكس سماحة الإنسان في البقعة العربية، خاصة من تم سلب أرضه ومات أهله في سبيلها.

وأشار طرف ثالث الى أن الإعلان أخذ أكبر من حجمه، رافضا أن تكون هناك أبعاداً سياسية وإبدولوجية، ورفض نظرية المؤامرة التي تقبع في الذاكرة وتسيطر عليها.

منصات التواصل الاجتماعي ما زالت مشتعلة بالنقاش حول هذا الإعلان، والذي تمثل كثير من كلماته الدعوة إلى السلام والإفطار في القدس.

في هذا المقال