عودة حقل الراقوبة النفطي بمنطقة مرادة إلى العمل

خلص الاجتماع الذي عقده آمر جهاز حرس المنشآت النفطية فرع الوسطى والشرقية، اللواء ناجي المغربي، مساء أمس، مع عدد من المسؤولين في قطاع النفط، إضافة إلى عميد بلدية مرادة، ووكيل ديوان المجلس البلدي مرادة، وعدد من شباب منطقة مرادة الذين نظموا اعتصاما أمام حقل الراقوبة للمطالبة بتحسين المستويين المعيشي والخدمي في مرادة، خلص إلى الاتفاق على وقف الاعتصام، وفتح الإنتاج من حقل الراقوبة، وإعطاء فرصة للجهات التنفيذية لتنفيذ المطالب .

من جهته قال جاد الله العوكلي متحدثا باسم مجلس الإدارة للمؤسسة الوطنية للنفط إن المؤسسة تنظر للمناطق المجاورة للحقول النفطية، وتحاول مساعدتها، وخاصة منطقة مرادة، نظرا لما تعانيه من تهميش واضح للعيان، أثر على الحياة اليومية للمواطن، وأثقل كاهله.

كما جرى النقاش مع بعض الشباب المعتصمين حول موضوع الباحثين عن العمل، والذي تعهد فيه آمر الجهاز اللواء ناجي المغربي بالتواصل مع الجهات المختصة للوصول إلى حل يرضي الجميع .

في هذا المقال