[sam_zone id=1]

قلق دولي من تواصل الهجمات في سوريا وعرقلة وصول المساعدات

أعرب وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، ومنسق الإغاثة الطارئة، مارك لوكوك، عن قلقه من تواصل الهجمات على المرافق الطبية والأفراد في سوريا.

موضحا أن الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري شهدت اثنين وتسعين هجمة على المرافق الطبية، أسفرت عن مقتل تسعة وثمانين شخصا، وإصابة مئة وخمسة وثلاثين آخرين.

وفي جلسة لمجلس الأمن اليوم، قال المنسق الدولي، إن الأمم المتحدة تدير إحدى أكبر العمليات الإنسانية في العالم بسوريا، وأن أكثر من مليوني شخص مازالوا في مناطق يصعب الوصول إليها، مثل ريف حمص، ودوما، وجنوب دمشق.

وطالب لوكوك أعضاء المجلس بإظهار دعمهم لضمان الوصول الآمن والمستدام، وبدون عوائق إلى من هم في أشد الحاجة إلى المساعدات.

في هذا المقال