[sam_zone id=1]

لقاء الأطراف الليبية اليوم تاريخي وهي تمثل جميع المجتمع الليبي

وصف الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون، لقاء باريس اليوم بالتاريخي، لأنه جزء من العملية السياسية التي تم التحضير لها من عدة أطراف معنية بالأزمة الليبية، وبمشاركة دولية.

وأضاف ماكرون في مؤتمر صحفي جمعه برئيس بعثة الأمم المتحدة ورئيس المجلس الرئاسي عقب ختام لقاء باريس اليوم، أضاف أن الأطراف والوفود الليبية التي حضرت تمثل جميع المجتمــع الليبـــــي.

وأضاف ماكرون، أن لقاء الأطراف الليبية اليوم، أظهر استعدادا للمشاركة والعمل والتوافق حول ضرورة جمع الجهود من قبل المنظمات والأطراف المعنية، للحفاظ على وحدة ليبيا، والوصول إلى العملية الانتخابية، مؤكدا أن العاشر من ديسمبر مهم بالنسبة لليبيين لإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية، كما إشار إلى أهمية تأسيس الظروف المواتية لإجراء هذه الانتخابات.

في هذا المقال