الرئيس التونسي يؤكد على أهمية إيجاد حل توافقي بين الفرقاء الليبيين

هذا وقال الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي إن مؤتمر باريس يعطي دفعا حقيقيا لمسار السلام في ليبيا التي قال إن تحقيق الاستقرار فيها يعتبر أولوية قصوى لتونس والمنطقة، وللأمن والسلم الدوليين.

وجدد السبسي خلال مشاركته في المؤتمر الذي جمع الأطراف الليبية الفاعلة في المشهد السياسي، التأكيد على أهمية إيجاد حل توافقي يضمن لليبيا وحدتها وسيادتها ويرفض أي تدخل خارجي في شؤونها الداخلية، أو أي استعمال للقوة لحل أزمتها السياسية، مشددا على ضرورة أن يكون مسار التسوية مدعوما من قبل منظمة الأمم المتحدة وخاصة مجلس الأمن الدولي.
يذكر أن تونس كانت قد احتضنت مبادرة في ديسمبر من العام ألفين وستة عشر بمشاركة الجزائر ومصر، لإيجاد تسوية سياسية شاملة تقوم على مصالحة وطنية ومن دون إقصاء.

في هذا المقال