استنكار أممي لخطة إسرائيلية بهدم منازل البدو شرقي القدس

أعرب خبراء حقوق الإنسان في الأمم المتحدة اليوم، عن قلقهم العميق إزاء قرار محكمة إسرائيلية، بتأييد خطة الحكومة الإسرائيلية، القاضية بهدم كامل المجتمع البدوي الفلسطيني، في خان الأحمر، وأبو الحلو، في الضفة الغربية شرقي القدس.

وقال خبيران تابعان للأمم المتحدة، إن القرار الصادر في الرابع والعشرين من مايو، يمهد الطريق لإجلاء مئة وواحد وثمانين شخصا، ويشكل خطوة غير طوعية من شأنها أن تصل إلى حد النقل القسري للأشخاص المحميين داخل الأراضي المحتلة، مؤكدين أن ذلك يعتبر انتهاكا خطيرا للمادة مئة وسبع وأربعين من اتفاقية جنيف الرابعة، كما يشكل الإخلاء القسري جريمة حرب بموجب نظام روما الأساسي، ويعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي لحقوق الإنسان.

في هذا المقال