غوتيريش يدعو إلى دعم دول الساحل الخمس في التصدي للإرهاب

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أمس، المجتمع الدولي إلى دعم مجموعة دول الساحل الخمس، للحصول على الموارد المالية والمادية اللازمة لفعاليتها في التصدي لخطر الإرهاب في المنطقة.

وقال غوتيريش خلال زيارته إلى مدينة موبتي الواقعة في وسط مالي، إن المعاناة الكبيرة التي مر بها شعب مالي خلال السنوات القليلة الماضية، تؤكد أن السلام في مالي ليس في مصلحة شعبها فحسب، وإنما للمنطقة والعالم بأسره.
وأكد الأمين العام أن تضامن الأمم المتحدة مع مجموعة دول الساحل هو تضامن بلا حدود، محذرا من خطورة انتشار الإرهاب والجريمة المنظمة في هذا الجزء من العالم، بما قد يضع المجتمع الدولي بأكمله في خطر.

في هذا المقال