المشير حفتر يدعو لرفع حظر التسليح عن الجيش

أكد القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر أن الأمر الواقع في ليبيا، يؤكد  خطورة الموقف، ويدعو بإلحاح أكثر من أي وقت مضى إلى العمل معاً لتدارك التدهور الخطير في كافة مناحي الحياة التي يعيشها المواطن الليبي.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها المشير حفتر في مؤتمر باريس، الذي عقد في الـ29 من شهر مايو الماضي.

وتطرق المشير خلال كلمته إلى الانتصارات التي حقهها الجيش، مبيناً أن الجيش أخذ على عاتقه مسؤولية مواجهة الموت، في سبيل التخلص من التنظيمات الإرهابية.

كما أكد القائد العام للقوات المسلحة، أن الجيش استطاع بامكاناته المادية المتواضعة وبتضحيات تتجاوز حدود الوصف ، من دحرها إلى حين تطهير كافة التراب الليبي، مطالباً باتخاذ قرار عاجل لرفع حظر التسليح عن الجيش تمكيناً له من استكمال مهمته.

وبين المشير حفتر، أن القيادة العامة للقوات المسلحة لم تقطع تواصلها مع المجتمع الدولي لمناقشة الوضع المتأزم في ليبيا من جميع جوانبه،
كما تطرق المشير في ختام كلمته، إلى الحديث عن المسار السياسي الذي بدأ في مصر ، والذي يهدف إلى توحيد مؤسسات الدولة كافة، ورسم هيكل السلطة واختصاصات مكوناته ، في المرحلة التي تسبق الانتخابات من أجل تهيئة الظروف لإجرائها ، وضمان نجاحها والقبول بنتائجها .

في هذا المقال