مفوضية الأممية لشؤون اللاجئين : الاعتداء على المهاجرين في ليبيا يشكل تحديا جديدا

قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن متاجرين بالبشر في ليبيا قتلوا 12 مهاجرا غير قانوني، بعد محاولة 200 مهاجر الهرب من أحد مراكز الاحتجاز ببني وليد.

وأوضح المتحدث باسم المفوضية، وليام سبيندلر، في مؤتمر صحفي بمقر مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن السلطات المحلية الليبية نقلت 140 مهاجرا، تمكنوا من الفرار، إلى مركز احتجاز رسمي بمنطقة قصر بن غشير، جنوب العاصمة طرابلس.
ودعا المتحدث باسم المفوضية السلطات في ليبيا لتأمين السبل القانونية للاجئين، وتمكينهم من السفر بأمان، موضحا أن هذا الاعتداء الدامي يشكل تحديا جديدا، يطرحه توفير حماية للاجئين الذين يفرون من الحرب والاضطهاد، وغالبا ما يلقون حتفهم في البحر عند محاولتهم الوصول إلى أوروبا.

في هذا المقال