السراج يبحث مع ولي العهد السعودي مستجدات الملف الليبي

بحث رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج أمس في السعودية مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مستجدات الوضع في ليبيا، وتنمية العلاقات الثنائية بين البلدين.

وحسب المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، فقد أكد بن سلمان دعم بلاده لكل الجهود الرامية لتحقيق الاستقرار في ليبيا، كما أكد أيضا على أن السعودية مستعدة للعب دور لدعم مشروع وطني ليبي يمثل الليبيين ويلبي رغباتهم، مشيرا إلى أن استقرار ليبيا سينعكس إيجابيا على دول الجوار الليبي وعلى كامل المنطقة، ويشجع على فتح آفاق التعاون المشترك.

من جانبه استعرض السراج تطورات ومستجدات الوضع السياسي منذ التوقيع على اتفاق الصخيرات وصولا إلى لقاء باريس، وما تم الاتفاق عليه في هذا اللقاء من إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية هذا العام، موضحا أن الهدف الذي يسعى إلى تحقيقه هو قيام دولة مدنية ديمقراطية، مشيرا إلى أن هذا الخيار يحتاج إلى دعم إقليمي ودولي.

في هذا المقال