مفوضية اللاجئين تبدي استياءها بشأن مصرع 52 شخصا قبالة سواحل تونس

أعربت مفوضية شؤون اللاجئين، التابعة للأمم المتحدة اليوم، عن استيائها إزاء مصرع أكثر من 52 شخصا، بسبب غرق قارب كان يحمل نحو 180 لاجئا ومهاجرا، قبالة سواحل تونس، السبت الماضي.

وقالت المفوضية، نقلا عن مصادر تونسية، إن القارب غادر جزيرة مليتة التونسية ليلة السبت، باتجاه الساحل الإيطالي، إلا أن القارب المكتظ غرق على بعد نحو 16 ميلا بحريا قبالة ساحل صفاقس.

وأضافت المفوضية أن خفر السواحل التونسي تمكن من إنقاذ 68 شخصا، وانتشل جثث 52غريقا، قبل أن يضطرهم سوء الأحوال الجوية إلى وقف عمليات البحث والإنقاذ.

في هذا المقال