الحكومة المؤقتة تتعهد بتذليل الصعاب أمام المدنيين في درنة

أكدت الحكومة المؤقتة متابعتها لتقدم القوات المسلحة داخل أزقة وأحياء مدينة درنةK لتطهيرها من قبضة الجماعات الإرهابية ودحرهم في آخر معقل لهم شرق البلاد.

وأوضحت الحكومة في بيان، أن لجنة الأزمة الوزارية المنبثقة عن مجلس الوزراء في حال انعقاد دائم، لتذليل كافة الصعاب التي تواجه مدينة درنة وسكانها، إلى جانب عملها على بحث أوضاع المدينة ونازحيها على مدار الساعة.

وجددت الحكومة المؤقتة تأكيدها بأنها عملت وتعمل على الاستجابة الفورية من خلال كافة وزاراتها ومؤسساتها وهيئاتها ومصالحها العامة، لتذليل كافة العقبات أمام مدينة درنة.

وأردفت الحكومة في بيانها، بالتأكيد على تواجد وزارة الداخلية في محيط مدينة درنة، حيث تقوم بعمليات التأمين تمهيداً لاستلام الأمن داخل المدينة بعد إعلان تحريرها ، مبينة أن وزارة العمل والشؤون الاجتماعية تعمل أيضاً على بحث أمور النازحين في المدينة.

وختم الحكومة بيانها بتثمين دور وزارة الصحة، التي تعمل على تزويد المدينة ومستشفياتها الميدانية بكافة الاحتياجات الطبية، إلى جانب دور وكذلك وزارة الاقتصاد والصناعة التي تقوم بتزويد المدينة بالمواد الغذائية ، فضلاً عن عمل كافة الوزارات والمؤسسات والهيئات كافة لتذليل كافة الصعاب أمام أهل المدينة .

في هذا المقال