الصليب الأحمر يسحب عددا من موظفيه الأجانب في اليمن لدواعٍ أمنية

دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم، جميع أطراف الصراع في اليمن إلى تقديم ضمانات أمنية، لتتمكن من مواصلة برامج المساعدة في البلاد.

وقالت اللجنة في بيان لها، إنها سحبت واحدا وسبعين من موظفيها الأجانب في اليمن، ونقلتهم إلى جيبوتي، بسبب الحوادث الأمنية والتهديدات، مشيرة إلى أن الصليب الأحمر لا يزال لديه نحو أربعمئة وخمسين موظفا، بينهم عشرات الأجانب في اليمن.

وأوضحت اللجنة، أن أنشطتها تعرضت للعرقلة والتهديد والاستهداف بشكل مباشر في الأسابيع الأخيرة، كما قتل أحد موظفيها على أيدي مسلحين مجهولين، وهو في طريقه لزيارة أحد السجون في مدينة تعز.

في هذا المقال