مدير الإدارة العامة لأمن السواحل يبحث مع بيروني مكافحة ظاهرة الهجرة

شدد مدير الإدارة العامة لأمن السواحل العقيد البشير بالنور على أهمية التعاون المشترك بين الجانبين الليبي والإيطالي في مكافحة ظاهرة الهجرة غير القانونية ومنع الجريمة المنظمة عبر البحر.

جاء ذلك خلال الإجتماع عقد بمقر السفارة الإيطالية بطرابلس أمس الأربعاء، مع السفير الإيطالي المعتمد لدي ليبيا جوزيبي بيروني، حيث شمل الاجتماع مناقشة سبل العمل المشترك في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والهجرة غير القانونية.

هذا وأكد السفير على ضرورة تقديم المساعدات للأجهزة العاملة بالجانب البحري وعلى رأسها الإدارة العامة لأمن السواحل.

من جانبه تطرق رئيس مكتب العمليات بالإدارة العامة لأمن السواحل، إلى الآلية الصحيحة لإستلام الزوارق التابعة لإدارة أمن السواحل بوزارة الداخلية، من خلال لجنة مكلفة من قبل الوزارة، وفق الخطة المدروسة مسبقاً من قبل مكتب العمليات بالإدارة.

في هذا المقال