عميد بلدية درنة يعقد اجتماعات مع عدة جهات لتقديم المساعدة لأهالي المدينة

قال عميد بلدية درنة المستشار عبدالمنعم الغيثي إن اجتماعين منفصلين عقدا أول امس ويوم أمس تم فيهما التوصل إلى عدة طرق لإيصال الحاجيات الأساسية لأهالي درنة، سواء داخلها، أو للذين اختاروا الخروج من مناطق الاشتباكات.

وأضاف الغيثي في اتصال مع قناة ليبيا أن الاجتماع الأول عقد مع غرفة عمليات عمر المختار من أجل التعاون في إيصال المواد الأساسية إلى داخل المدينة.

بالإضافة إلى اجتماع آخر مع مديرية أمن مدينة البيضاء وعميد بلديتها والهلال الأحمر الليبي، تم فيه الاتفاق على تشكيل غرفة عمليات طارئة بالتنسيق مع غرفة طوارئ الحكومة المؤقتة لمعالجة كافة المشاكل والصعوبات التي تواجه أهالي درنة في هذه الفترة.

وفي سياق متصل، أهابت وزارة الصحة بالحكومة المؤقتة بكافة العناصر الطبية والطبية المساعدة والأطقم الطبية بمدينة درنة، بضرورة ممارسة مهام عملهم بالمراكز الصحية والعيادات المجمعة والمستشفيات الميدانية بالمناطق المحررة والبعيدة عن دائرة الاشتباكات.

وطلبت الوزارة عبر بيان لها من مديري المرافق الصحية اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بنقل الموظفين الذين تمنعهم الظروف الأمنية من التواجد بمقار أعمالهم الأصلية إلى أقرب وحدة صحية أو مستشفى ميداني تابع لتلك الجهات في الوقت الراهن.

في هذا المقال