النايض: الجضران واجهة للقاعدة .. والقبائل منه براء.. وآخر محاولات تعطيل الانتخابات فاشلة

قال المترشح الرئاسي عارف النايض إن الجضران بدعمه لسرايا القاعدة واستعانته بالمعارضة التشادية، صار مجرد واجهة لتنظيم القاعدة المدعوم من قطر، مؤكداً أن قبائل المغاربة وورفلة وورشفانة والتبو وغيرها من القبائل، أنبل وأحكم من أن تساهم في خراب الوطن وإتلاف قوت الليبيين.

وتوقع النايض في تصريح لقناة ليبيا اليوم، سحق فلول القاعدة قريباً جداً من درنة إلى الهلال النفطي إلى محيط طرابلس ومناطق الجنوب، عبر تظافر جهود كل قبائل ومدن ليبيا مع الجيش الليبي، كما توقع إجراء الانتخابات حسب موعدها المتفق عليه في باريس خلال ديسمبر المقبل.

وأشاد النايض بجهود كل الليبيين الشرفاء من عسكريين ومدنيين ودفاع مدني وإداريين بالمؤسسة الوطنية للنفط على مجهوداتهم من أجل حماية ليبيا وثرواتها وبنيتها التحتية.

هذا وشدد النايض على أن ما نراه الآن هو محاولات أخيرة وفاشلة، تهدف إلى تعطيل تجديد الشرعية بصناديق الانتخابات، داعياً الأطراف الأربعة المجتمعة في باريس إلى الإسراع في الاستعداد للانتخابات حسب الإتفاق.

في هذا المقال