المبعوث الدولي لليمن يحذر من عواقب التصعيد العسكري في الحديدة

قال المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيثس إن أولوياته تتمثل في تجنب المواجهة العسكرية في مدينة الحديدة، والعودة بسرعة إلى المفاوضات السياسية.

وأكد غريفيثس في بيان صحفي أمس أنه سيواصل مشاوراته مع جميع الأطراف لتجنب حدوث مزيد من التصعيد العسكري في الحديدة، مبديا القلق من العواقب الخطيرة لذلك على الصعيدين السياسي والإنساني.

وكرر المبعوث الدولي التأكيد على التزام الأمم المتحدة بالتوصل إلى تسوية سياسية يتم الاتفاق عليها لوقف النزاع في اليمن، مرحبا بالتزام واستعداد الأطراف للانخراط في عملية سياسية يمنية داخلية بتيسير من الأمم المتحدة.

في هذا المقال