إسبانيا تبدي استعدادها لإرجاع القطع الأثرية الليبية المصادرة

عقد النائب في المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، اجتماعاً مع سفير مملكة إسبانيا لدى ليبيا فرانسيسكو دي ميغيل، وعدد من المسؤولين في السفارة.

وأوضحت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء، أن الاجتماع الذي عقد اليوم، تضمن تجديد السفير الإسباني دعم بلاده لحكومة الوفاق وبعثة الأمم المتحدة، في فرض الاستقرار بليبيا وطرابلس بوجه خاص، معرباً عن أمله في استمرار هذا الدعم مستقبلاً.

من جهته، أشاد النائب معيتيق بعمق العلاقات الليبية الإسبانية، بما يخدم المصالح المشتركة بين الشعبين الصديقين، معرباً عن أمله بعودة الشركات الإسبانية للعمل في ليبيا، خاصة في مجال محطات تحلية المياه والتنقية.

هذا وطالب النائب في المجلس الرئاسي السلطات الإسبانية، العمل على إرجاع القطع الأثرية التي تم مصادرتها من السلطات الإسبانية،حيث أبدى السفير استعداد بلاده للتعاون مع ليبيا لإرجاعها .

في هذا المقال