غوتيريش يؤكد التزام الأمم المتحدة بدعم الأطراف الوطنية في ليبيا لحل الأزمة

جدد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، التزام الأمم المتحدة بدعم الأطراف الوطنية في ليبيا، من أجل إيجاد حل سلمي للأزمة.

وقال غوتيريش في كلمته أمام جلسة مجلس الأمن، حول الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن السلامة الإقليمية لدول مثل ليبيا وسوريا واليمن تتعرض للتهديد، ما أجبر ملايين الأشخاص على النزوح عن ديارهم، وانتشار آثار عدم الاستقرار إلى الدول المجاورة، وإلى أبعد من ذلك.

وأضاف الأمين العام أن معالجة هذه التحديات، تستلزم التذكير بتقارير التنمية البشرية العربية التي أصدرها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والتي حددت مواطن القصور الكبيرة في مجالات التعليم والحريات الأساسية والتمكين، وخاصة للنساء والشباب في المنطقة.

في هذا المقال