غوتيريش يعرب عن قلقه إزاء التطورات الأخيرة في الهلال النفطي ويدعو إلى التهدئة

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيرش عن قلقه إزاء التطورات الأخيرة في منطقة خليج سرت، داعيا إلى التهدئة وإعادة جميع الموارد الطبيعية وإنتاجها وعائداتها إلى سيطرة السلطات الليبية المعترف بها.

وأشار غوتيريش في بيان له أمس نشرته البعثة الاممية للدعم في ليبيا إلى ما أورده قرار مجلس الأمن 2259 لسنة 2015، حول الحاجة إلى توحيد المؤسسات الليبية والحق الحصري للمؤسسة الوطنية للنفط في تصدير نفط البلاد، مجددا التأكيد على دعمه للجهود التي يبذلها ممثله الخاص،غسان سلامة، في سبيل تحقيق عملية سياسية تشمل جميع الليبيين، وذلك من خلال تنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة.

وأبدى غوتيريش استعداد الامم المتحدة للعمل مع الشعب الليبي والمؤسسات الليبية الشرعية وجميع الأطراف المعنية للوصول إلى توزيع عادل ومنصف لثروات البلاد الطبيعية في إطار ليبيا المستقرة والمزدهرة والتي تنعم بالسلام.

في هذا المقال