المشير حفتر : الشعب يرفض أن تتحول ثرواته إلى مصادر تمويل للتنظيمات والعصابات

أعلن القائد العام للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر، تحرير مدينة درنة من الإرهاب.

وقال في كلمة بالمناسبة إنه وبعد تحرير مدينة بنغازي بالأمس القريب، فإننا نعلن اليوم عن تحرير مدينة درنة الغالية على نفوس كل الليبيين، وعودتها آمنة مطمئنة، لتعم الفرحة كافة ربوع ليبيا.

وأضاف المشير حفتر، إنه وقبل أيام انطلقت عملية الاجتياح المقدس، وأصبح ميناء راس لانوف و السدرة تحت سيطرة الجيش، ومطاردة المعتدين والمرتزقة، مضيفا أن حجم التضحيات التي قدمتها القوات المسلحة من الشهداء والجرحى دفاعا عن ثروات الليبيين لا يخفى على القاصي والداني، وأن الشعب يرفض أن تتحول ثرواته إلى مصادر تمويل للتنظيمات والعصابات والمرتزقة على حساب الشعب.

وقال المشير حفتر، إن العالم يتحتم عليه أن يقدم الشكر لجنود وضباط الجيش الليبي، ويعترف بفضلهم في حمايته من الإرهاب، وأن يرد لليبيا ولو جزءا من الجميل، ولكن عوضا عن ذلك فإنه يفرض علينا حظرا على السلاح، ويغض الطرف عما يتلقاه الإرهابيون من دعم بالمال والسلاح.

في هذا المقال