أول روبوت ذكاء اصطناعي يصل الفضاء

وصل روبوت “سيمون” إلى محطة الفضاء الدولية، بوصفه أول روبوت ذكاء اصطناعي عائم مصمم لمساعدة رواد الفضاء علمياً ولوجستياً.

وأعلنت شركة “سبيس إكس” الأميركية يوم الجمعة إطلاق الروبوت لمساعدة رواد الفضاء الستة الذين يعيشون في المحطة الفضائية الدولية التابعة لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا).

وجرى إطلاق الروبوت من ولاية فلوريدا بواسطة صاروخ “فالكون 9” برفقة شحنة من الطعام والإمدادات قدرها ثلاثة أطنان للطاقم على متن محطة الفضاء الدولية.

ويستطيع الروبوت “سيمون” الاستجابة للأوامر الصوتية، إضافة إلى البحث في قواعد البيانات عن معلومات حول محطة الفضاء الدولية،كما يمكنه تقييم الحالة المزاجية “لزملائه” من البشر والتفاعل معهم وفقاً لذلك.

ويضاهي حجم “سيمون” كرة الطائرة إذ يبلغ 5 كيلوغرامات، وتم بناؤه من قبل شركة الطيران الأوروبية إيرباص بدعم تكنولوجي من شركة “آي بي أم”.

من جهتها، قالت ناسا في بيان بعد عملية الإطلاق الناجحة إن الهدف من ذلك هو القيام بدراسة تجريبية لتقديم معلومات أولية عن تأثيرات دعم الذكاء الاصطناعي للطاقم، من حيث الكفاءة والقبول، خلال المهام الطويلة المدة في الفضاء.

وتم تصميم الروبوت ليتحدث الإنجليزية فقط خلال مدة إقامته الأولى في محطة الفضاء الدولية، لكن القائمين عليه أعلنوا أنهم سيجهزونه بإعدادات لغوية أخرى ليكون قادرا على فهم رواد الفضاء الآخرين.

ومن المقرر أن يعود “سيمون” إلى الأرض في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

في هذا المقال