ليبية تطلق حملة مصالحة بين قبيلتي القذاذفة وأولاد سليمان

أطلقت السيدة عائشة الزادمة بالتعاون مع مجموعة من النساء الليبيات حملة «أطناب البيت» التي تهدف إلى المصالحة بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة في منطقة الجنوب والوسط الليبي.

ودعت الحملة التي تضم سيدات من كافة مناطق ليبيا، نساء القبائل بضرورة وقف التحريض على العنف بين أبنائهم ورأب الصدع، بالإضافة إلى التعايش السلمي وقبول الآخر.

وتهدف ايضا حملة عائشة الزادمة، إلى الاتفاق على الثوابت الوطنية واعلاء مصلحة الوطن، والابتعاد عن المكابرة والمغالبة، واستحضار النية الصادقة بهدف اصلاح ذات البين وضمان عدم تكرار الانتهاكات، والعفو عما سبق والابتعاد عن التخوين والأهواء الشخصية.

وتأججت الفتنة بين القبيلتين بعد أحداث ثورة 17 فبراير لعام 2011 بسبب الثأر وبسبب انحياز كل قبيلة لطرفٍ ضد الآخر في الصراع الدائر حتى اليوم، على الرغم من انه لهاتين القبيلتين رصيد تاريخي مشترك منذ مرحلة الجهاد ضد قوى الاستعمار . فطيلة هذه المسيرة التاريخية ارتبطت القبيلتين بالمصاهرة والجيرة والمعاملة الحسنة ، حتى انه لا يكاد يخلو بيت من هذه القبيلتين في الجنوب إلا وأخواله او أصهاره من القبيلة الأخرى.

في هذا المقال