مانويل يحقق الفوز بالانتخابات المكسيكية

حقق أندريس مانويل لوبيز أوبرادور فوزا كبيراً في انتخابات الرئاسة بالمكسيك، ممهداً الطريق لوصول أكثر الحكومات انتماء لليسار في تاريخ الدولة الديمقراطي إلى السلطة، في وقت يشهد توتراً في العلاقات مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال الرئيس المكسيكي الجديد بعد فوزه يوم الأحد إنه سيلاحق الأصدقاء والخصوم على السواء في حملة تستهدف الفساد.

وأظهر إحصاء سريع أجرته لجنة الانتخابات حصول لوبيز أوبرادور، الذي سيصبح أول رئيس يساري للمكسيك منذ انتهاء حكم الحزب الواحد في عام 2000، على ما يتراوح بين 53 و53.8 من أصوات الناخبين وهو ما يعادل أكثر من مثلي ما حصل عليه أقرب منافسيه.

ويعد هذا أكبر فارق يحققه مرشح منذ أوائل الثمانينات، وسيمنح لوبيز أوبرادور سلطة قوية للتعامل مع مشاكل المكسيك الداخلية والتصدي لتحديات خارجية مثل خطر نشوب حرب تجارية مع الولايات المتحدة.

في هذا المقال