رئيس مصلحة الآثار ينفي العثور على مقتنيات أثرية بمنزل أحد الإرهابيين بدرنة

نفى رئيس مصلحة الآثار بالحكومة المؤقتة الدكتور أحمد حسين ما تداول من أنباء حول العثور على مخزن للآثار بمنزل أحد الإرهابيين بدرنة.

وقال الدكتور أحمد في تصريح لقناة ليبيا إن الآثار كانت متواجدة بمنزل مدير مكتب آثار درنة يوسف الكواش بناء على أوامر صدرت له منذ عام الفين و خمسة عشر بنقل محتويات مخزن الآثار لمكان أمن.

وأضاف رئيس المصلحة، أن مدير مكتب آثار درنة عرض نفسه وعائلته للخطر منذ تلك الفترة حتى تحرير المدينة مؤخرا مشيرا إلى أن كتيبة حسن الجويفي سلمت الآثار لجهاز الأمن الداخلي ومن ثم إلى مصلحة الآثار.

في هذا المقال