الثني يثني على دور القيادة العامة في تحرير درنة وخليج سرت وتسليم الموانئ للسلطة الشرعية

أثنى رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية المؤقتة، عبد الله الثني، على دور القيادة العامة للقوات المسلحة في تحرير درنة، ودحر المليشيات من منطقة خليج السدرة، وتسليمها للموانئ للسلطة المدنية المتمثلة في المؤسسة الوطنية للنفط الشرعية، التابعة للحكومة المؤقتة وفقا للقانون.

جاء ذلك خلال اجتماع موسع له أمس في مكتبه بديوان مجلس الوزراء بمنطقة قرنادة، مع رؤساء الهيئات والمؤسسات والمصالح العامة التابعة للحكومة المؤقتة، لبحث سير عمل هذه المؤسسات، وعملها على تنفيذ مشاريع الحكومة في مختلف مدن ومناطق البلاد، بما يكفل تقديم الخدمة للمواطن.

وأوضح الثني أن الحكومة تعاني أزمة مالية منذ أول يوم منحت فيه الثقة، وتعاني من حصار الميليشيات السياسية والحزبية التي تسيطر على مركزية القرار والمال في طرابلس، حسب وصفه.

ولفت الثني إلى أن ما يقوم به المصرف المركزي بطرابلس من منع تمويل المدن الخاضعة لسلطة الحكومة المؤقتة سبب أزمة خانقة لحكومته.

في هذا المقال