تصريحات لخالد المشري اعتبرت تنصلا من اتفاق باريس ودعما لإطالة أمد الأزمة

طالب رئيس مجلس الدولة، خالد المشري، بإجراء لقاءات بين ضباط من المناطق الشرقية والغربية والجنوبية، داخل الأراضي الليبية، لتوحيد المؤسسة العسكرية، وذلك خلال لقائه بعدد من العسكريين التابعين للوفاق، وهو ما اعتبره مراقبون تنصلا واضحا من اتفاق باريس الأخير، الذي وافق على ما جاء في بيانه الختامي، ومن بينه تشجيع حوار القاهرة الجاري، والعمل على نحو بناء من أجل توحيد المؤسسات العسكرية والأمنية الليبية.

في هذا المقال