تساؤلات عن مدى سيطرة جماعة الإخوان على المصرف المركزي وعلاقتها بالأزمة الاقتصادية

أثار ظهور أحد قياديي جماعة الإخوان في ليبيا، فتحي عقوب، متحدثا في مؤتمر صحفي باسم إدارات مصرف ليبيا المركزي، الخميس، الكثير من التساؤلات عن مدى سيطرة الجماعة على واحد من أهم مفاصل الدولة، وعلاقة ذلك بالأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، ومعاناة المواطن في حصوله على مرتبه، بسبب نقص السيولة رغم ارتفاع إيرادات النفط منذ سبتمبر 2016، بعد إعلان القوات المسلحة تحرير الموانئ النفطية، وهو ما وصفه تقرير ديوان المحاسبة في طرابلس بأنه مفتعل من قبل مركزي طرابلس.

في هذا المقال