[sam_zone id=1]

حركة الشباب الصومالية تتبنى هجوما إرهابيا وسط مقديشو

أعلنت حركة الشباب الصومالية، التابعة لتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف اليوم فندقا قبالة القصر الرئاسي، وسط العاصمة مقديشو، وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وكشفت تصريحات صحفية أن الحصيلة الأولية تفيد بمقتل أربعة أشخاص بينهم الانتحاري، الذي نفذ الهجوم بواسطة سيارة مفخخة اصطدمت بحائط الفندق.

وحسب المصادر، فإن مسلحين مجهولين اشتبكوا مع حراس النقطة الأمنية خلف الفندق، ما أدى إلى تسلل السيارة المفخخة التي استهدفت المبنى.

يذكر أن هجوما مماثلا استهدف الأسبوع الماضي مقر وزارة الأمن القومي الصومالي، وراح ضحيته قرابة أحد عشر شخصا، بينهم موظفون حكوميون.

In this article